أحدث ثورة في رحلتك: حوّل سيارتك التي تعمل بالبنزين إلى سيارة كهربائية في 8 ساعات فقط

مع تشديد لوائح الانبعاثات في جميع أنحاء العالم، أصبح الضغط على شركات صناعة السيارات لإدخال السيارات الكهربائية أكبر من أي وقت مضى. ولكن ماذا عن الأسطول الموجود من سيارات البنزين والديزل على طرقاتنا؟ توصلت شركة ألمانية ناشئة تدعى e-Revolt، ومقرها داخاو، إلى فكرة رائدة: تحويل السيارات التقليدية ذات محركات الاحتراق إلى سيارات كهربائية بالكامل. على الرغم من أن عمليات التحويل ليست جديدة تمامًا، إلا أن e-Revolt قامت بتبسيط عملية التحويل، مما أدى إلى اختصارها إلى إجراء مذهل يستغرق 8 ساعات.

تتمثل مهمة e-Revolt في تقديم حل مستدام للمركبات اليومية. بينما تركز العديد من شركات التحويل على السيارات الكلاسيكية أو الفاخرة، تهدف e-Revolt إلى تلبية احتياجات مجموعة واسعة من السائقين. لقد أظهروا مؤخرًا قدراتهم من خلال تحويل سيارة فولكس فاجن جولف VII، التي كانت تحتوي في الأصل على محرك ديزل، إلى سيارة كهربائية أنيقة.

كهربة سيارة البنزين

يمكن لهذا النهج المبتكر أن يغير قواعد اللعبة بالنسبة للاقتصاد الدائري، حيث يبث حياة جديدة في المركبات الحالية ويجعلها أكثر صداقة للبيئة. تنص e-Revolt على أن عملية التحويل الخاصة بها متوافقة حاليًا مع ما يصل إلى 42 طرازًا مختلفًا من السيارات.

عملية التحويل: التكلفة والآثار

إن عملية الكهربة، التي شوهدت سابقًا بشكل رئيسي في الدراجات الكهربائية، تشق طريقها الآن إلى السيارات، وقد جعلتها e-Revolt ملائمة مثل أي خدمة قياسية أخرى في الورش. ومع ذلك، قبل أن تتسرع في تحويل سيارتك المفضلة، ستحتاج إلى تحليل الأرقام لمعرفة ما إذا كان هذا استثمارًا مفيدًا مقارنة بشراء سيارة كهربائية جديدة. ويأتي التحويل بسعر يتراوح بين 12,000 و15,000 يورو. على الرغم من أن هذا ليس مبلغًا صغيرًا، فمن المهم اعتباره استثمارًا في سيارة موجودة. ومن الجدير بالذكر أن السيارة قد تكون لديها بالفعل مشكلات أخرى أو عدد الكيلومترات المتبقية محدودة، اعتمادًا على عمرها وحالتها.

في عام 2023، ستظل السيارات الكهربائية الصديقة للميزانية نادرة، مما يجعل تحويل e-Revolt اقتراحًا جذابًا للأفراد المهتمين بالبيئة أو أولئك الذين يسعون للهروب من قيود المناطق المزدحمة ولكنهم غير قادرين على شراء سيارة كهربائية جديدة تمامًا. يتوفر حاليًا عدد قليل من السيارات الكهربائية المحلية بأقل من 20,000 ألف يورو.

مجموعة التحويل الكهربائية e-Revolt

طقم كهربة للسيارة الكهربائية

عندما يتعلق الأمر بالمدى، تدعي e-Revolt أن السيارة المحولة ستكون قادرة على تغطية ما بين 250 إلى 300 كيلومتر بشحنة واحدة. وفي حين أن هذا قد لا يتطابق مع نطاق بعض السيارات الكهربائية المخصصة، إلا أنها بداية واعدة، وتستمر تكنولوجيا البطاريات في التطور، مما يترك مجالًا للتحسين.

مجموعة التحويل التي تقدمها e-Revolt عبارة عن وحدات معيارية، مما يسمح بترقية البطارية في المستقبل عندما تصبح التكنولوجيا المحسنة متاحة. وتبدأ عملية التحويل بتقييم شامل للمركبة للتأكد من أهليتها للتحول الكهربائي. وبعد ذلك، تتم إزالة محرك البنزين أو الديزل مع أي مكونات زائدة عن الحاجة. والأهم من ذلك، أن e-Revolt ملتزمة بإعادة تدوير الأجزاء القديمة أو إعادة استخدامها، مما يقلل من النفايات.

بعد توفير مساحة في حجرة المحرك، تقوم e-Revolt بتثبيت "إطار التوصيل والتشغيل" المصمم للتفاعل بسلاسة مع نقاط التثبيت الأصلية المخصصة لمحرك الاحتراق. تم أيضًا دمج وحدة e-CAN (شبكة منطقة التحكم) لضمان الاتصال الخالي من العيوب بين المكونات الكهربائية الجديدة وأنظمة السيارة الأصلية.

يوفر e-Revolt جميع المكونات الضرورية للتحويل، بما في ذلك الأكمام والمسامير. كما أنها تضيف أيضًا إعدادًا جديدًا يشبه نظام المعلومات والترفيه أعلى لوحة القيادة، مما يوفر معلومات شاملة حول الجوانب المتعلقة بالمركبة الكهربائية.

باختصار، تفتح عملية التحويل السريعة والفعالة التي تقدمها e-Revolt إمكانيات مثيرة لتحويل السيارات ذات محركات الاحتراق التقليدية إلى سيارات كهربائية صديقة للبيئة. وبينما ينبغي دراسة التكلفة الأولية بعناية، فإن هذا النهج المبتكر يقدم حلاً عمليًا ومستدامًا للأفراد الذين يسعون إلى تبني التنقل الكهربائي دون توديع سياراتهم الموثوقة. إن عملية التحويل ليست فقط خيارًا صديقًا للبيئة ولكنها أيضًا وسيلة لإطالة عمر وفائدة السيارات الحالية في مشهد السيارات المتطور باستمرار.