يوفر تحديث iOS 17 الخاص بـ iPhone ميزة التعرف على الكائنات المدعومة بالذكاء الاصطناعي في تطبيق الصور

صور الايفون

اي فون تواصل رحلتها التطورية، مع الأحدث آيفون يقدم التحديث رقم 17 مستوى جديدًا من تنفيذ الذكاء الاصطناعي في تطبيق الصور. في السابق، أظهر iPhone قدرته على تحديد العناصر الأمامية للاختيار. مع أحدث نظام تشغيل، يحقق الذكاء الاصطناعي قفزة هائلة إلى الأمام، حيث أصبح الآن قادرًا على التعرف بشكل مستقل على المحتوى داخل الصور، مما يلغي الحاجة إلى التعرف اليدوي. علاوة على ذلك، تم إعداد هذه الميزة المستندة إلى الذكاء الاصطناعي للتحسين بمرور الوقت من خلال تفاعل المستخدم.

عند التقاط الصور باستخدام جهاز iPhone، يتميز تطبيق الصور الآن بزر يوفر معلومات مفصلة حول محتوى الصورة. بالإضافة إلى تقديم البيانات الوصفية وتفاصيل الموقع الجغرافي، تُعلم الإضافة الأخيرة المستخدمين بالأشياء الموجودة داخل الصورة.

يتميز iOS 17 باستخدامه المكثف للذكاء الاصطناعي، مع نهج فريد يعالج البيانات محليًا على شريحة iPhone، مما يلغي الحاجة إلى اتصال مستمر بالخادم الخارجي. يمتد هذا التنفيذ إلى موديلات iPhone الأقدم، بما في ذلك iPhone 11 وXR، حيث يمكن للذكاء الاصطناعي التعرف على محتوى الصورة دون الاعتماد على الإنترنت. ومع ذلك، قد يتطلب الاستخدام الكامل لهذه الميزة اتصالاً بالإنترنت في بعض الحالات.

الاستشارة هي ميزة الصور الذكية الجديدة على iPhone

تكشف وظيفة "التحقق الآن" الموجودة داخل زر المعلومات عن معلومات حول محتوى الصورة. على سبيل المثال، إذا كانت الصورة تحتوي على حيوان أو نبات، فيمكن للذكاء الاصطناعي لنظام iOS التعرف عليه وتصنيفه وفقًا لذلك. سيلاحظ المستخدمون زر "i" معدّل في أسفل أزرار القائمة، والذي عند تحديده يفتح قائمة سياقية تعرض قسم "استشارة". يوفر هذا القسم المعلومات ذات الصلة والصور الإضافية والمحتوى المشابه المخزن على الجهاز.

والأهم من ذلك، أن توفر المحتوى ذي الصلة والمعلومات الإضافية يعتمد على الاتصال بالإنترنت. بينما يستطيع iOS 17 التعرف على المحتوى محليًا، فإن الوصول إلى البيانات أو الصور التكميلية يتطلب اتصالاً بالإنترنت، مما يمكّن iPhone من الاتصال بقواعد البيانات الخارجية. والأهم من ذلك، أن المعالجة الأساسية والتعرف على المحتوى تتم داخل معالج الجهاز، مما يضمن بقاء بيانات المستخدم محلية وآمنة.

التعرف على الأشياء للآيفون

يوفر هذا النهج المحلي للذكاء الاصطناعي، على غرار الميزات الأخرى مثل التعرف على الصوت على الجهاز المقدم في طرازات iPhone 12 Pro، للمستخدمين وظائف محسنة مع الحفاظ على الخصوصية وأمن البيانات. يتوفر للمستخدمين أيضًا خيار الإبلاغ عن أي مشكلات تتعلق بالميزة، مما يساعد على تحسين أدائها بمرور الوقت من خلال تحديثات النظام المستقبلية.

تتوفر وظيفة "الاستشارة" على جميع أجهزة iPhone المتوافقة مع نظام التشغيل iOS 17، بدءًا من iPhone XR وما بعده. يمكن للمستخدمين الذين لديهم أجهزة أقدم ومتوافقة مع نظام التشغيل iOS 17 الاستمتاع بهذه الميزة دون عمليات تثبيت إضافية، مما يعد بمزيد من التحسينات والقدرات الموسعة في المستقبل.

التعرف على الكائنات في iOS 17