كيفية اختيار هاتف ذكي يدوم طويلاً: العوامل الثلاثة الرئيسية

عند اختيار هاتف ذكي جديد، يريد معظمنا جهازًا يدوم لأطول فترة ممكنة. بينما نركز غالبًا على التصميم والمواصفات والسعر، هناك ثلاثة عوامل رئيسية تلعب دورًا حاسمًا في تحديد متانة الهاتف المحمول على المدى الطويل.

هذه العوامل هي فترة تحديث الجهاز والمواد المستخدمة في بنائه والمدى الذي ينتمي إليه. ومن خلال فهم هذه العناصر وأخذها في الاعتبار، يمكنك اتخاذ قرار مستنير والتأكد من بقاء هاتفك الذكي موثوقًا به لسنوات قادمة.

شاومي 13 تي

أهمية التحديثات:

  • تم التغاضي عن البرامج: يتجاهل العديد من مشتري الهواتف الذكية أهمية البرامج عند إجراء عملية شراء. ومع ذلك، يمكن القول أنها أكثر أهمية من ميزات الأجهزة.
  • دعم البرمجيات: الهاتف الذكي الذي يفتقر إلى تحديثات البرامج يكون عرضة للأعطال والثغرات الأمنية وعدم القدرة على الوصول إلى الميزات الجديدة.
  • التزام الشركة المصنعة بالتحديث: تحدد كل جهة تصنيع فترة تحديث تختلف حسب نطاق الطراز. تتمتع بعض الطرز متوسطة المدى الآن بدعم ممتد.
  • توصيات: توفر الأجهزة مثل Google Pixel 8 أو iPhone 15 دعمًا استثنائيًا طويل الأمد، مع ما يصل إلى 7 سنوات من التحديثات، مما يجعلها الاختيارات الأفضل.
  • خيارات أخرى: يوفر هاتف Xiaomi 13T وSamsung Galaxy A54 5G أيضًا دعمًا جيدًا للتحديث مع تحديثات لمدة 4-5 سنوات على التوالي.

سامسونج ملك التحديثات -photo zfold5

أهمية المواد:

  • الجمالية مقابل المتانة: على الرغم من أن الجماليات ضرورية، إلا أن التضحية بالتصميم يمكن أن تؤدي إلى هاتف ذكي أكثر متانة ومقاوم للسقوط والصدمات والخدوش.
  • الأجهزة الوعرة: تم تصميم الهواتف الذكية القوية مثل طرازات DOOGEE لضمان المتانة، مع تصميمات خارجية قوية، ولكنها قد تتنازل عن المواصفات.
  • خيارات بديلة: تتميز بعض الهواتف الذكية المتميزة، مثل iPhone 15، بإطارات من التيتانيوم لضمان المتانة على المدى الطويل.
  • فحص المواد: إحدى الطرق البسيطة للتعرف على الأجهزة طويلة الأمد هي التحقق مما إذا كانت مصنوعة من مواد مثل الألومنيوم أو الجلد النباتي أو الزجاج المقوى. تعمل هذه المواد على تعزيز الحماية على المدى الطويل، بينما يوجد البلاستيك غالبًا في الأجهزة ذات المواصفات المنخفضة.

المواد المتنقلة

الراقية مقابل متوسطة المدى:

  • ميزة الراقية: تتفوق الهواتف الذكية المتطورة على الطرازات متوسطة المدى من حيث التحديثات والمواد والأداء على المدى الطويل.
  • العوامل الواجب مراعاتها: تعتبر الأجهزة المتطورة مثالية لأنها تتلقى معظم التحديثات، وتتضمن مواد متميزة، وتتقادم بشكل أكثر أناقة.
  • النظر في التكلفة: على الرغم من أن الهواتف الذكية المتطورة يمكن أن تكون أكثر تكلفة، إلا أنها تثبت فعاليتها من حيث التكلفة على المدى الطويل، مما يلغي الحاجة إلى ترقيات متكررة.

ممن لهم Reno10 برو

أفضل الاختيارات للهواتف الذكية طويلة الأمد:

  • جوجل بكسل 8: يقدم 7 سنوات من التحديثات وميزات الكاميرا الممتازة التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي.

جوجل بيكسل 8 برو وجوجل بيكسل 8

  • شاومي 13 تي: يأتي مع 4 سنوات من تحديثات Android و5 سنوات من تصحيحات الأمان، بالإضافة إلى ميزات متميزة مثل الكاميرا المعتمدة من Leica.

الكاميرات الخلفية لشاومي 13t برو

  • Samsung Galaxy A54 5G: خيار مناسب للميزانية، يوفر 4 سنوات من التحديثات ويتميز بشاشة Super AMOLED عالية الجودة بمعدل تحديث 120 هرتز.

سامسونج غالاكسي A54

  • ايفون ١٢: معروف بطول العمر والدعم، ومن المتوقع أن يتلقى iPhone 15 تحديثات لمدة 7 سنوات على الأقل، مما يجعله استثمارًا حكيمًا.

ايفون ١٢

الخلاصة:

إن اختيار هاتف ذكي يدوم طويلاً لا يقتصر فقط على الشكل الجمالي أو المواصفات أو السعر. تلعب فترة التحديث والمواد ونطاق الهاتف الذكي أدوارًا محورية في تحديد متانته على المدى الطويل. من خلال النظر في هذه العوامل، يمكنك بثقة اختيار الهاتف الذكي الذي سيخدمك بشكل موثوق لعدة سنوات. سواء اخترت جوجل بكسل 8, شاومي 13T، سامسونج غالاكسي A54 5G، أو اي فون 15 عامًا، أنت تستثمر في جهاز صُمم ليدوم طويلاً.