السيارات الكهربائية والتأمين: التحديات الناشئة عن تلف البطارية

تقدم السيارات الكهربائية العديد من المزايا مقارنة بنظيراتها من محركات الاحتراق، ولكنها تأتي أيضًا مع مجموعة من العيوب الخاصة بها. أحد المخاوف الكبيرة هو أن السيارات الكهربائية من المرجح أن تعلن عن خسائرها الإجمالية من قبل شركات التأمين، حتى في الحوادث البسيطة، والسبب وراء ذلك غالبا ما يكون بطارية السيارة.

وفقًا لـ RACE (نادي السيارات الملكي الإسباني)، تعتبر السيارة خسارة كاملة عند وقوع حادث أو حريق أو سرقة، ويحدد خبير شركة التأمين أن تكلفة إصلاح الضرر تتجاوز القيمة السوقية للسيارة أو قيمتها عند وقت الحادث. ولسوء الحظ، تميل السيارات الكهربائية إلى الوقوع ضمن هذه الفئة بسهولة أكبر.

اصطدام سيارة

التحديات المتعلقة بالبطارية

في العديد من السيارات الكهربائية، يكاد يكون من المستحيل إصلاح مجموعات البطاريات التالفة قليلاً بعد وقوع الحوادث. ونتيجة لذلك، تضطر شركات التأمين إلى تقييم السيارات التي قطعت مسافة قصيرة على أنها خسائر إجمالية، مما يؤدي في النهاية إلى التخلص منها. وقد أدى هذا الوضع إلى تراكم متزايد لحزم البطاريات في ساحات الخردة في بعض البلدان، مما يقوض مفهوم "الاقتصاد الدائري".

يسلط ماثيو أفيري، مدير الأبحاث في شركة ثاتشام للأبحاث، وهي شركة متخصصة في استخبارات مخاطر السيارات، الضوء على هذه المفارقة: "نحن نشتري السيارات الكهربائية لأسباب تتعلق بالاستدامة. لكن السيارة الكهربائية ليست مستدامة للغاية إذا اضطررت إلى التخلص من البطارية بعد حدوث تصادم بسيط.

علاوة على ذلك، تشير البيانات الواردة من بعض شركات التأمين إلى أن السيارات الكهربائية تواجه معدلات حوادث أعلى. على سبيل المثال، أفادت شركة أكسا أن سائقي السيارات الكهربائية يتعرضون لحوادث أكثر بنسبة 50٪ مما يؤدي إلى تلف سياراتهم مقارنة بأولئك الذين يستخدمون محركات الاحتراق.

حادث سيارة المطالبة بالأضرار

تأثير التجاوز

أحد العوامل المساهمة في ارتفاع معدلات الحوادث هو "تأثير التجاوز". تتميز السيارات الكهربائية غالبًا بتسارع أكثر قوة، حيث تتميز بعض الطرازات بأكثر من 200 أو 300 أو حتى 400 حصان. يمكن للسائقين غير المعتادين على إدارة مثل هذا التسارع الشديد أن يجدوا أنفسهم متورطين عن غير قصد في الحوادث. وتتعلق المشكلة بقدرة التسارع أكثر من الكبح، حيث أن السيارات الكهربائية غالبًا ما تحتوي على علبة تروس أوتوماتيكية أحادية السرعة مسؤولة عن إدارة الطاقة.

استبدال البطاريات المكلفة

يمكن أن يكون استبدال مجموعة بطارية السيارة الكهربائية باهظ التكلفة، وقد يتجاوز في بعض الأحيان قيمة السيارة بأكملها. ومن الأمثلة الجديرة بالملاحظة ما حدث في الصين، حيث تسبب سائق Polestar 2 في إتلاف مجموعة البطارية وطبقة الألمنيوم الواقية في حادث. وصلت تقديرات الإصلاح إلى مبلغ مذهل قدره 540,000 ألف يوان (حوالي 71,630 يورو)، متجاوزة تكلفة سيارة جديدة تمامًا من نفس الطراز، والتي كان سعرها 338,000 يوان (حوالي 44,835 يورو).

تختلف تكلفة استبدال البطارية بشكل كبير حسب ماركة السيارة. تقدم بعض الشركات المصنعة خيار استبدال وحدات بطارية معينة، مما يقلل التكاليف بشكل كبير. على سبيل المثال، تتقاضى شركة رينو ما يقرب من 2,700 يورو لكل وحدة لاستبدال وحدة البطارية، في حين أن استبدال البطارية بالكامل يمكن أن يكلف حوالي 14,000 يورو.

وتسلط هذه التحديات الضوء على التعقيدات والآثار المالية المحتملة المرتبطة بتأمين وإصلاح السيارات الكهربائية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالقضايا المتعلقة بالبطاريات.